موقع محمد نبينا
مرحبا بك، إذا كنت تقرأ هذة الرسالة فهذا يعني أنك غير مسجل فى موقعنا. يرجى اتخاذ ثانية، وفي خطوات بسيطة سوف تكون قادر على التمتع بجميع ميزات الموقع

سجل الآن

بالضغط على زر التسجيل فى الموقع‏ فإنك تقر بموافقتك على سياسة الموقع، وأنك قد قرأتها ‏بالكامل ويسمح للمشرفين و الإدارة التعامل معك حسب السياسة, بما في ذلك ‏استخدام ملفات تعريف الارتباط‏ (الكوكيز)
الإعلانات
يمكنكم متابعة صفحتنا على Facebook من هنا
يمكنكم متابعة صفحتنا على Twitter من هنا
يمكنكم الأشتراك فى قناتنا على Youtube من هنا
مطلوب مشرفين ومراقبين للعمل فى الموقع
أعزائنا الزوار يسعدنا أت نقدم هذه المسابقة. أيها الزائر هل حلمت أن تترقى مباشرة إلى مشرف في أحد المنتديات هنا سنحقق حلمك إذا أردت المشاركة ليس عليك إلا التسجيل وأول 20مسجل يستحولون إلى مشرفين من دون أي عناء هيا سجلوا وشاركوا !
إذا أردتم التسجيل فما عليكم إل الضغط على تسجيل في الأعلى سجلوا وشاركونا! التسجيل

السيرة النبوية السيرة النبوية (ابن هشام) - مسألة: الجزء الأول التحليل الموضوعي [ ص: 242 ] [ تفسير ابن هشام لمفردات سورة الضحى ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
محمد محمد محمود
المشرف العام
المشرف العام
الجنس : ذكر
البرج الشخصى : الجدي
عدد المشاركات : 1466
معدل نقاط النشاط : 11531
عدد التقيمات : 41
العمر : 52
البلد/الدولة : جمهورية مصر العربية
العمل/الترفهية : طالب
تاريخ الأنضمام فى الموقع : 23/06/2016
https://www.facebook.com/bbbmmmnnn444@gmail.com

مُساهمةمحمد محمد محمود في السبت 30 سبتمبر 2017, 5:28 pm

مسألة: الجزء الأولالتحليل الموضوعي
ue]ص: 242 ] 80]تفسير ابن هشام لمفردات سورة الضحى 

قال ابن هشام : سجى : سكن . قال أمية بن أبي الصلت الثقفي 




إذ أتى موهنا وقد نام صحبي وسجا الليل بالظلام البهيم
وهذا البيت في قصيدة له ، ويقال للعين إذا سكن طرفها : ساجية ، وسجا طرفها : قال جرير ( بن الخطفى ) : 




ولقد رمينك حين رحن بأعين     يقتلن من خلل الستور سواجي 
وهذا البيت في قصيدة له . والعائل : الفقير . قال أبو خراش الهذلي 




إلى بيته يأوي الضريك إذا شتا     ومستنبح بالي الدريسين عائل 
وجمعه : عالة وعيل . وهذا البيت في قصيدة له سأذكرها في موضعها إن شاء الله ، والعائل ( أيضا ) : الذي يعول العيال . والعائل ( أيضا ) : الخائف . وفي كتاب الله تعالى : ذلك أدنى ألا تعولوا وقال أبو طالب 




بميزان قسط لا يخس شعيرة     له شاهد من نفسه غير عائل 
وهذا البيت في قصيدة له سأذكرها إن شاء الله في موضعها . والعائل ( أيضا ) : الشيء المثقل المعي . يقول الرجل : قد عالني هذا الأمر : أي أثقلني وأعياني قال الفرزدق 




ue]ص: 243 ] ترى الغر الجحاجح من قريش     إذا ما الأمر في الحدثان عالا 
وهذا البيت في قصيدة له . 

فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر أي لا تكن جبارا ولا متكبرا ، ولا فحاشا فظا على الضعفاء من عباد الله . وأما بنعمة ربك فحدث أي بما جاءك من الله من نعمته وكرامته من النبوة فحدث ، أي اذكرها وادع إليها ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ما أنعم الله به عليه وعلى العباد به من النبوة سرا إلى من يطمئن إليه من أهله .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
تعليمات المشاركة فى هذا القسم:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى