موقع محمد نبينا
مرحبا بك، إذا كنت تقرأ هذة الرسالة فهذا يعني أنك غير مسجل فى موقعنا. يرجى اتخاذ ثانية، وفي خطوات بسيطة سوف تكون قادر على التمتع بجميع ميزات الموقع

سجل الآن

بالضغط على زر التسجيل فى الموقع‏ فإنك تقر بموافقتك على سياسة الموقع، وأنك قد قرأتها ‏بالكامل ويسمح للمشرفين و الإدارة التعامل معك حسب السياسة, بما في ذلك ‏استخدام ملفات تعريف الارتباط‏ (الكوكيز)
الإعلانات
يمكنكم متابعة صفحتنا على Facebook من هنا
يمكنكم متابعة صفحتنا على Twitter من هنا
يمكنكم الأشتراك فى قناتنا على Youtube من هنا
مطلوب مشرفين ومراقبين للعمل فى الموقع
أعزائنا الزوار يسعدنا أت نقدم هذه المسابقة. أيها الزائر هل حلمت أن تترقى مباشرة إلى مشرف في أحد المنتديات هنا سنحقق حلمك إذا أردت المشاركة ليس عليك إلا التسجيل وأول 20مسجل يستحولون إلى مشرفين من دون أي عناء هيا سجلوا وشاركوا !
إذا أردتم التسجيل فما عليكم إل الضغط على تسجيل في الأعلى سجلوا وشاركونا! التسجيل

ما هي أعراض نقص الكالسيوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
MUSTAFA ZAKI
المدير العام
المدير العام
الجنس : ذكر
البرج الشخصى : الميزان
عدد المشاركات : 1530
معدل نقاط النشاط : 6871
عدد التقيمات : 1922
العمر : 20
البلد/الدولة : جمهورية مصر العربية
العمل/الترفهية : مبرمج
تاريخ الأنضمام فى الموقع : 04/07/2011
https://www.facebook.com/mustafazakicom https://twitter.com/muhammednabina

مُساهمةMUSTAFA ZAKI في الخميس 17 ديسمبر 2015, 6:16 pm



الكالسيوم يعتبر الكالسيوم عنصراً كيميائياً رئيسياً وحيوياً لجسم الإنسان، وعندما يتوفّر في السجم بشكل طبيعي وسليم، فإنّ خلايا الجسم المختلفة تعمل بشكل سليم، وبالأخص الدماغ، والعضلات، والقلب، ومن هنا فإنّ نقص الكالسيوم في الجسم قد يؤدّي إلى العديد من المشاكل والأمراض الطبية. يحصل الجسم على عنصر الكالسيوم من الأطعمة الغذائية المختفلة التي يتناولها الإنسان، حيث يقوم الجسم بامتصاص هذا الطعام بواسطة الجهاز الهضمي من ثم تنتقل العناصر الغذائية إلى الدم، ويدخل جزء من عنصرالكالسيوم إلى الخلايا. الجزء الأكبر من الكاسيوم يتواجد في العظام والأسنان، ويتواجد كذلك في الدم وسوائل أخرى ولكن بنسبة قليلة، وهناك العديد من الأنزيمات بحاجة إلى كالسيوم حتى تتمكن من أداء وظائفها بشكل سليم، ويعتبر الكالسيوم كذلك ضرورياً للتوصيل العصبي، ولتخثر الدم، والعضلات. يخزّن الكالسيوم في العضلات، وتفرز فضلاته في البول، ويعدّل ويضبط توازنه بواسطة عدّة هرمونات من أهمّها: هرمون الدريقات، وفيتامين D، وعندما يقلّ الكالسيوم في الدم فإنّ الشخص المعرّض لذلك قد يحدُث له العديد من المشاكل السريرية، فإذا أصيب الأطفال بقلّته، فهم معرضون لمرض تليّن العظام، أمّا بالنسبة للبالغين فقد يتمّ إصابتهم بمرض تخلّل العظام، وما ينتج ينتج عنه من تشوه في العظام وكسور عديدة، وبالأخص عظام المخذ، ومن الممكن أن يؤثّر على طول الشخص؛ بسبب انخماص في فقرات العمود الفقري، وفي هذه الأمراض، يكون معدل الكالسيوم في الدم طبيعياً؛ لأن لأنّ حاجة الجسم من الكالسيوم تؤخذ من العظام. نقص الكالسيوم يحدث نقص الكالسيوم في الدم بسبب خلل في عملية التمثيل الغذائي (الأيض)، إذ يقلّ نشاط الغدة الدرقية ينخفض نسبة الكالسيوم في الدم بشكل تلقائي، وهذا الأمر يؤدّي إلى اضطراب في الأداء الوظيفي للأعصاب، وبالأخص في كفي اليدين والقدمين، وهناك حالات يستمر فيها نقص الكالسيوم بالدم لفترة طويلة ودون الخضوع للعلاجات المناسبة، قد يؤدّي ذلك إلى ضرر بالغ في الجهاز العصبي، ويصاحب ذلك الاكتئاب والذهان، وقد يتطوّر الحال إلى حدوث ضرر دماغي بالغ وحدوث خرف، أمّا عوامل نقص الكالسيوم فهي: قصور في نشاط الغدة الدرقية، وقلة المغنيسيوم في الجسم، واستخدام الأدوية المدرة للبول، والإسهال المفرط، وفرط في فوسفات الدم. أعراض نقص الكالسيوم هناك العديد من الأعراض المميزة التي تدل على وجود نقص في عنصر الكالسيوم بالجسم، ومن هذه الأعراض: حدوث انفباضات وتشنّجات لعضلات القدم أثناء نوم الشخص. الشعور بتنميل وخدران في الشفتين، وفي اللسان، وكذلك في الأصابع والقدمين. وجود تشنّجات في كفي اليدين والقدمين. الشعور بآلام في العضلات. تشّوه عضلات الوجه، وقد يتغيّر شكلها. هناك مجموعة من الأعراض المبكرة التي تدلّ على نفص الكالسيوم، وتشمل: الشعور بتنميل في أصابع اليدين والقدمين، وحول الفم. الانقباض التلقائي وبشكل مستمر في العضلات -تكزّز-، وفي الحالة الخفيفة تنقبض كفي اليدين بشكل بسيط، وكذلك كفتي القدمين، وعضلات الوجه، أمّا في الحالة المتقدّمة فيتمثل ذلك بوجود تشنج عضلي -صرير-، وتعرض المسالك التنفسية للإصابة. هناك أعراض لبعض حالات نقص الكالسيوم في الدم، قد تؤدي إلى حدوث ضرر في الجهاز العصبي، ومن هذه الأعراض: الاختلاجات، تدهور في القدرات العقلية. قد يضطرب القلب، وتتأثر الدور الدموية بشكل سلبي، ويمكن أن تقل عدد ضربات القلب، وقد يحدث اضطرابات في النظم، انخفاض في ضغظ الدم، وفشل القلب الاحتقاني. مشاكل البشرة: يؤدي نقص الكالسيوم إلى جفاف البشرة وتلفها، وقد تخشن في بعض الأحيان، وقد تظهر الأكزيما في بعض الحالات والالتهابات الجليدة والنزيف. ضعف الأسنان: ولأن الكالسيوم ضروري للأسنان، فأن نقصه يعرض الأسنان للضعف والتسوس وكذلك حدوث التهابات في اللثة. ضعف الأظافر وهشاشتها: يسبب قل الكالسيوم في الجسم إلى ظهور مشاكل الأظافر، وتأثر بنيتها، وفي الكثير من الحالات تؤدي إلى هشاشتها. الأعراض بالنسبة للمواليد: وجود تهيجات. صعوبة في النفس أو انقطاعه بشكل مؤقت. حدوث الارتعادات والاختلاجات لدى المولود. تشخيص نقص الكالسيوم يقوم الطبيب بفحص الدم وعمل التحاليل اللازمة لمعرفة مستويات الكالسيوم، والفسفور، وكذلك المغنيسيوم، وعنصر البروتين، ومهام الكليتين، وفحص حامضية الدم. وكذلك يهتم الطبيب بقياس نسبة تركيز الكالسيوم والكرياتين في البول، ويتم فحص نشاط عمل الدريقات، وفيتامين D. وكذلك يشمل التشخيص عمليات التصوير بالأشعة السينية، ورسم كهربائية القلب، لأهميتهما في هذا التشخيص. علاج نقص الكالسيوم يجب معالجة نقص الكالسيوم في الدم؛ وذلك لتجنب الكثير من المشاكل والأمراض الغير بسيطة والتي قد تؤثر على الشخص المصاب لفترات طويلة، ومن الطرق العلاجية الهامة لنقص الكالسيوم: التغييرات الغذائية إذا كان نقص الكالسيوم في الجسم بمراحله الأولية، فإنه قد يعالج من خلال تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د والتي تعزز من امتصاص الكالسيوم، كما أنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم وفيتامين د، تكون نسب عالية من الدهون المشبعة والغير المشبعة، ومن الأفضل اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسب قليلة من الدهون، لتجنب أي مخاطر، كارتفاع الكوليسترول في الدم، وأمرض القلب المختلفة. بعض الدراسات الطبية توضّح أنّ نقص الكالسيوم قد يؤدّي إلى سرطان المستقيم أو القولون، وارتفاع نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا. لكن عندما يقوم الشخص المصاب بنقص الكالسيوم بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وأخذ المكمّلات الغذائية يمكنه تجنب هذ الأمراض الخطيرة. هناك بعض المصادر الغذائية الهامة، والتي يشدد عليها الأطباء، وهي: تناول الحبوب الكاملة. التفاح خاصة الأخضر. الدجاج، الفراولة. البيض. البقوليات التي تطهى بشكل جيد. الحمضيات وخاصة ثمر فاكهة البرتقال. المشمش ويفضل أن يكون مجففاً. نبات السبانخ. فول الصويا الذي يجب سلقه. اللوز. الأسماك وأفضل الأسماك ذات الفائدة الكبيرة سمك السلمون والسردين، والتونة الأفضل أن تكون طازجة، وإذا تم تناول معلبات أسماك السلمون والتونة فهي أيضاً مفيدة. الأجبان ويفضل تناول جبنة شيدر فهي منخفضة الدهون، يعتبر الزبادي ذا فائدة كبيرة، فيفضل تناول الحليب قليلة الدسم، فهو يحتوي على الكالسيوم وافر. المكملات الغذائية قد يتناول الأشخاص الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم، لكن نسبة التحسن تكون طفيفية، أو لا تذكر، لذلك يقوم الطبيب بوصف المكملات الغذائية المفيدة للمريض والذي يجب عليه تناولها بشكل منتظم ودوري، وقد تكون المكملات الغذائية سائلة، أو عبارة عن أقراص تمضغ وغير ذلك، ويستخدم هذه الأقراص الأشخاص الذين يعانون من نقص كلس الدم بشكل كبير ولايخضع لتحسن بتناوله للأغذية الغنية بالعنصر الكالسيوم، يجب أن تؤخذ هذه المكملات الغذائية باستشارة الطبيب المُعالج. الحقن هناك بعض الحالات النادرة التي لاتستجيب للأنظمة الغذائية الصحية، ولا تستجيب كذلك للمكملات الغذائية، وتكون حالة النقص هذه حادة جداً، وهنا يلجأ الطبيب للحقن التي تحتوي على نسبة كالسيوم، هذه الحقن يمكن أن تحسن حال المريض، وتخفف من شدة المرض، وفي الغالب يتم إعطاء هذه الحقن مع عدة برامج علاجية، مثل: برامج التغذية الصحية، وكذلك المكملات الغذائية.

_______________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________






استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
تعليمات المشاركة فى هذا القسم:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى